aren

كلية الطب البيطري تقيم ندوة عن السموم الفطرية ومخاطرها

أقامت كلية الطب البيطري / جامعة واسط ندوة عن السموم الفطرية ومخاطرها، ضمن نشاطات فرع الطب الباطني والوقائي. ألقاها الاستاذ المساعد الدكتور عيسى سوادي طهيلي
تناولت الندوة أهم السموم الفطرية ومخاطرها ومدى تأثيرها على الصحة العامة للانسان والحيوان وكيفيه الوقاية منها، حيث تم التعرف عليها على انها من أقوى السموم المعروفة والتي تسبب أمراضا خطيرة بتراكيز ضئيلة تصل إلى اقل من 10 جزء في المليون ويرجع السبب إلى أنها مقاومة للحرارة بدرجة يصعب إتلافها بواسطة المعاملات الحرارية التقليدية, كما أن تأثير هذه السموم لا يظهر بسرعة وإنما لها تأثير تراكمي يظهر بعد 10 – 20سنة من تناول الأغذية الملوثة بها.

كما تحدث عن طرق انتشارها منها: طريق الفم من خلال استهلاكها مع الطعام او استنشاق الفطريات المنتجة للسموم عن طريق الجهاز التنفسي أو عن طريق الاحتكاك المباشر مع الفطريات المنتجة للسموم.

وأخيرا تم التطرق الى اهم طرق الوقاية من السموم الفطرية من خلال تخزين المحاصيل الحقلية في سيلوهات مستوفية الشروط المناسبة من حرارة و رطوبة وتهوية. وتعقيم دوري لمخازن الحبوب وصوامع العلف.وكذلك معالجة الحبوب ببعض مضادات السموم الفطرية كالأحماض العضوية( حامض الفورميك، حامض الخليك) أو استخدام مواد غروية تضاف إلى العلف والتي تتميز بقدرتها على امتصاص بعض السموم الفطرية على سطحها. من أهم تلك المواد الفحم النشط والبنتونيت والزيوليت و سيليكات الالمونيوم.وكذلك استخدام الطرق الكيمياوية التي تسبب تحللا لبعض السموم مثل الامونيا والاوزن. بالاضافه الى ضرورة قيام حملة توعوية من قبل وزارة الصحة و منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة تبين مخاطر السموم الفطرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .